من ٣ إلى ٥ صفر ١٤٣٦ هـ

الموافق ٢٥ - ٢٧ نوفمبر ٢٠١٤ م

فندق قصر أبها - أبها - المملكة العربية السعودية

تسجيل الحضور

الجامعة تنظم المؤتمر الدولي للإعلام وظاهرة نشر الشائعات

200 مشاركةٍ معظمها من خارج المملكة جامعة الملك خالد تنظيم المؤتمر الدولي للإعلام وظاهرة نشر الشائعات في ذي القعدة تنظم جامعة الملك خالد المؤتمر الدولي للإعلام وظاهرة نشر الشائعات: المخاطر المجتمعية وسبل المواجهة في الفترة 19-21 من ذي القعدة 1435هـ الموافق 14-16 من سبتمبر 2014 بمدينة أبها. وأكد معالي مدير الجامعة المشرف العام على المؤتمر الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود أن المؤتمر يأتي إيمانًا من الجامعة بدورها في خدمة الوطن والمجتمع، وقال: "نظرًا لما يعاني منه المجتمع أفرادًا ومؤسسات من ظاهرة نشر الشائعات التي قد تؤثر بشكل خاص في سير المؤسسات التنفيذية وأدائها في المجتمع، وحتى على المستوى الشخصي. وأضاف " رأت الجامعة أن من الواجب عليها أن تبحث هذه الظاهرة من الناحية العلمية والعملية لاسيما مع انتشار استخدام شبكات التواصل الاجتماعي ووسائله التي أسهمت كثيرًا في نشر الشائعات في المجتمعات بشكل عام ومجتمعنا بشكل خاص". وأوضح الداود أن الجامعة وضعت كامل إمكاناتها لدعم هذا المؤتمر الدولي وتنظيمه ، و"ذلك باستضافة أفضل الباحثين والخبراء من كل أنحاء العالم، إضافة الى إظهار جهود المؤسسات السعودية الفاعلة في التعامل مع أزمات الشائعات في المجتمع". وأشار إلى أن محاور المؤتمر تعكس جوانب مهمة في ظاهرة الشائعات يأتي في مقدمتها سبل مواجهتها عبر وسائل الإعلام وشبكات الإنترنت المختلفة، إضافة إلى دور المنظومة القيمية في المجتمع السعودي للتصدي لهذه الظاهرة. من جهته أوضح وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر الدكتور محمد الحسون أن الجامعة أولت اهتمامًا خاصًا للمؤتمر حيث بدأت بشكل مبكر في تشكيل اللجان المتخصصة كاللجنة التنظيمية والعلمية والإعلامية والنسائية ، وغيرها من اللجان المساندة كلجنة العلاقات العامة والتسجيل. وتابع قائلاً " تعمل هذه اللجان بصفة منتظمة على استكمال كافة الإجراءات المطلوبة لإنجاح المؤتمر بإذن الله تعالى، وسوف تواصل عملها خلال فترة الصيف لمتابعة كافة الإجراءات التي يتطلبها عمل المؤتمر". في السياق ذاته، قال رئيس قسم الإعلام والاتصال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الأستاذ الدكتور علي بن شويل القرني إن تنظيم قسم الإعلام والاتصال لهذا المؤتمر الدولي هو إعلان حقيقي عن مكانة هذا القسم الجديد بين كليات الإعلام وأقسامه في المملكة والوطن العربي، مضيفًا أن أساتذة القسم وطلابه يعملون على إنجاح المؤتمر بأفضل صورة. وأضاف رئيس اللجنة العلمية أن المؤتمر وجد صدىً واسعًا محليا وعربيًا وعالميًا، مؤكدًا أن اللجنة التنظيمية تلقت حتي قبل انتهاء موعد تسليم ملخصات البحوث والأوراق العلمية ما يقارب 200 مشاركةٍ معظمها من خارج المملكة وتحديدًا من الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا والعالم العربي، إضافة إلى مشاركات نوعية من داخل المملكة. يذكر أن المؤتمر خصص جلسة لطلاب وطالبات الدراسات العليا للمشاركة، مما يجسد حرص الجامعة على إشراكهم في الفعاليات العلمية.

-->