من ٣ إلى ٥ صفر ١٤٣٦ هـ

الموافق ٢٥ - ٢٧ نوفمبر ٢٠١٤ م

فندق قصر أبها - أبها - المملكة العربية السعودية

تسجيل الحضور

جلسة (دور المؤسسات السعودية في مواجهة الاشاعة) تحظى بالعديد من المشاركات

 

تناولت جلسات المؤتمر الدولي للإعلام والاشاعة، جلسة (دور المؤسسات السعودية في مواجهة الاشاعة)، التي ترأسها، رئيس تحرير صحيفة الجزيرة الأستاذ خالد المالك. وشارك في الجلسة عدد من ممثلوا الأجهزة الحكومية والشركات والمؤسسات الوطنية، والتي ناقشت عدد من محاور كدور جهاز العلاقات العامة ومواجهة الاشاعة، فيما كان المحور الثاني نماذج ودراسات حالة من تجارب عملية، ومحور الوسائل الإعلامية والاتصالية الأكثر استخداماً في نشر وترويج الاشاعات، فيما تحدث المحور الأخير عن سبل مواجهة الاشاعة. وفي ختام الجلسة تم مناقشة عدد من المواضيع الهامة أبرزها تطوير نظام الترصد لمروجي الاشاعة، بالإضافة الى إيجاد نظام حديث للعقوبات. وذكر عضو مجلس الشورى الدكتور فايز الشهري أنه يصعب تطبيق النظام في موضوع الشائعات خاصة في برامج التواصل الاجتماعي خاصة (تويتر) وذلك لسرعة انتشار المعلومة من خلاله ولكثرة المغردين، إلا انه بفضل تطور التقنية الحديثة يمكن تتبع مصدر الشائعة، وأوضح الشهري أن نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية يخضع خلال هذه الفترة الى تحديث، يشمل كل ما يتعلق بالنشر على الصعيدين السلبي والإيجابي والذي سيعرض قريباً على اللجان المختصة بمجلس الشورى لاعتماده. يذكر أن الجلسة شارك فيها عدد من الأكاديميين والمسؤولين في عدد من القطاعات الحكومية والشركات والمؤسسات، كعضو مجلس الشورى الدكتور فايز الشهري، وممثل وزارة الصحة الدكتور خالد مرغلاني، وعن قناة العربية الأستاذ سعد المطرفي، ومن وزارة التعليم العالي الدكتور عبدالعزيز الجارالله، ومن الهيئة العامة للغذاء والدواء الأستاذ عبدالرحمن السلطان، و ممثلة شركة أرامكو الأستاذة رحاب أبوزيد، ومن وزارة التربية والتعليم الأستاذ أحمد الفحيلة.

 

-->